الأربعاء 25 ربيع الأول 1439 هـ الموافق 13 ديسمبر 2017 م


الثلاثاء، 5 ديسمبر 2017 12:00 م عدد الزيارات : 16
د. فيصل البعداني في فترة التيهان والفراغ الكبير في الفعل المثمر والقيادة المحفزة التي تعاني منه أمتنا فالواجب يعود من الرأس إلى الكل ومن الصدر إلى القاعدة، وهو ما يحتم على كل قادر البدار إلى الفعل والإنتاج المثمر كلا فيما يحسنه ويجيده. إن الكبوة العظيمة التي تعاني منها بلاد اليمن اليوم لن ينهضها منها مجرد تأوه هنا وتلاوم هناك ونقد للآخرين هنالك. إن التحسر ما لم يولد عملا ويدفع إلى رؤية أمل فهو مذموم ومجرد تعذيب للنفس وزيادة لدوائر اليأس والقنوط. إن الحديث عن حلول ناجعة ولكنها غير متاحة التطبيق لأي عائق من فرقة أو ضعف أو اختراق أو هيمنة من لا يرقب في مؤمن ولا ذمة لن يصنع الفارق وسيزيد فقط في مساحة الإحباط وخداع الناس بتبرئتها من تحمل المسؤولية لا غير. يا أخيار اليمن ورجالاته إنكم جميعا قادرون على الفعل بناء أو مدافعة أو تثبيتا، وجذع خشبة مع آخر يولد جبلا عظيما من النار المستعرة المحرقة لأعداء الثابت والوطن. إن واجب الوقت هو تركيز الجهد على المتاح والممكن لا على ما هو مهم ولكن غير مقدور عليه، فهل نعي؟!. وإن من أعظم الواجب هو الفعل ولا غيره، وأعظم منه البدار إلى تحفيز كل قادر على الفعل فالخير في هذه الأمة راسخ وعميق وواسع سعة هذا الشعب العظيم، وشبابنا قادرون بإذن الله وتوفيقه على إخراجنا من هذا النفق المرعب، فأعينهم وأتيحوا لهم فرص العمل، والله الرحيم القادر.
مواقيت الصلاة
الفجر الظهر العصر المغرب العشاء
حالة الطقس
صنعاء عدن تعز اب حضرموت
10 c 30 c 20 c 25 c 35 c
القائمة البريدية
الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة لقناة رشد الفضائية