الخميس 5 ذو الحجة 1439 هـ الموافق 16 أغسطس 2018 م


الثلاثاء، 20 فبراير 2018 20:00 م عدد الزيارات : 74
بقلم : الشيخ محمد عيضةشبيبة يقولون فلان تحدث عن بني هاشم ولم يخصص وفلان حرض على بني هاشم وعمم طيب خذوا نفس عميق ودعونا نتناقش وننظر مع من الدليل الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يصلي جوار الكعبة انتهى من صلاته ثم رفع يده وجعل يدعو ويقول اللهم عليك بقريش اللهم عليك بقريش اللهم عليك بقريش والحديث في الصحيحين وقال عليه الصلاة والسلام ( ويح قريش اهلكتها الحرب) فهل كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقصد أبابكر وعمر وعثمان وعلي وسعد بن أبي وقاص وابو عبيدة بن الجراح وفلان وفلان وفلان من الصحابة الذين هم من قريش طبعاً ستقولون لا يقصدهم أبدا طيب ليش ماخصص ، ليش التعميم ؟ ليش ما قال اللهم عليك بكفار قريش بدلاً عن لفظة قريش ليش ما قال ويح كفار قريش بدل ويح قريش ؟ لماذا ؟ لأن المقصود معروف والسياق مفهوم ومابش داعي لاستثناء الصحابه من قريش لأنهم غير معنيين أصلاً ولا الأصابع تشير إليهم أنظروا أيضا في صلح الحديبية تنص البنود على أن الصلح بين محمد وقريش طيب ليش مانصت البنود على أن الصلح بين محمد وكفار قريش أوالقرشية السياسية بدل كلمة قريش ، علشان يخرج الصحابة من التعميم؟ انظروا إلى البنود كما وردت في كتب السنة والسيرة تقول 1- أن من آمن وأتى النبي صلى الله عليه وسلم دون إذن وليه رده ، ومن أتى قريشاً ممن كانوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يردوه عليه . انظروا هذا البند السابق ينص على قريش ولم يستثنِ مع أن فيهم المسلم والكافر انظروا البند الثاني أيضا 2- من أحب أن يدخل في عقد محمد وعهده دخل فيه ، ومن أحب أن يدخل في عقد قريش وعهدهم دخل فيه أيضا هذا النص قال قريش مع أن فيهم مسلم وكافر أنظروا كذلك نص البند الثالث 3- تخرج قريش عن النبي صلى الله عليه وسلم في العام القابل عن الحرم فيعتمر ويدخل مكة بأصحابه. قال قريش ولم يقل كفار قريش أو القرشية السياسية هل اعترض عمر أو غير عمر ممن هم من قريش وقالوا لاتعمموا اكتبوا كفار قريش بدلاً عن قريش ، مع أن عمر اعترض على بعض البنود ولم يعترض قط على لفظة قريش أو يتحسس منها أو يولول حولها لا هو ولا غيره من القرشيين المسلمين وهم كُثر لأنهم يعرفون من المقصود ومن هو المستهدف الله عزوجل حينما قال في كتابه وقالت اليهود عزير ابن الله هل كل اليهود قالت هذا القول ؟ طبعاً لا ، لأن الذي قال جماعة منهم فقط وليس كلهم ولم يقل القرآن وقالت بعض اليهود بل قال وقالت اليهود لأن الذي لم يقل ليس مقصود ولايشمله الخطاب . ولذلك تماشيا مع واقع الهاشمية اليوم وحالها فلا أرى حين الحديث عن الهاشمية تقيدها بالهاشمية السياسية أو الهاشمية السلالية أو الهاشمية العنصرية أو ماشابه ذلك فهذه قيود لا داعي لها وإنما ننص على الهاشمية بدون تقييد كما كان السلف يطلقون القرشية بدون تقييد والمقصود معروف والسياق معلوم ولأن الأصل في الهواشم تميزهم وعنصريتهم وادعاء الحق الإلهي والإصطفاء ، والذين يرون أنهم كالناس ليس لهم إلا ماللناس وأنهم وبقية بني آدم سواسية هم الاستثناء ، والاستثناء ليس بالضرورة أن يُنص عليه ولا هو مجال الحديث ولا في دائرة الإستهداف فنحن عندما نقول بني هاشم نقصد دعاة الحق الإلهي نستهدف العنصري والرافضي والحوثي والإمامي ومن ليس من هؤلاء فغير مقصود ولا ينبغي أن يتحسس لذلك أعجب من شن حملة على فهد القرني ويحيى الثلايا و غائب حواس وغيرهم من الأخوة الذين يتحدثون عن الهاشمية مع أنهم ينصون على عدم التعميم وأعرف أن لهم أصحابا وأصدقاء وزملاء من بني هاشم . هذا هو الواقع كما هو ومن أراد إلا أن يحشر نفسه مع من نستهدف وأصر على ذلك فهذا شأنه ولن ترهبنا ولولته حول التعميم لأن الولولة حول التعميم حرب فكرية يقصد منها تبرئة كل الهاشمية وكأن الموضوع متعلق بعبدالملك وإخوانه فقط وكأن الأفكار السلالية وادعاء الحق الإلهي والإصطفاء والعنصرية والتميز ماركة حوثيه لا هاشمية وهنا الداء والخطورة حينما يُستغفل الناس ويتسلل مثل هذا المفهوم إلى عقول اليمنيين يريدون أن يستهلكونا في صراع التبرير والدفاع عن الهاشمية و مهاجمة الناقدين لها على حساب المعركة الحقيقية لكن هيهات هيهات
مواقيت الصلاة
الفجر الظهر العصر المغرب العشاء
حالة الطقس
صنعاء عدن تعز اب حضرموت
10 c 30 c 20 c 25 c 35 c
القائمة البريدية
الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة لقناة رشد الفضائية