الأربعاء 5 ربيع الآخر 1440 هـ الموافق 12 ديسمبر 2018 م


الأربعاء، 23 مايو 2018 18:00 م عدد الزيارات : 90
بقلم : محمد عيضة شبيبة المشهد الأول : المكان : ضحيان من بلاد جماعة محافظة صعدة الزمان الحرب الثالثة : الحدث : يشتد الهجوم على مواقع الجيش ويحصل تخاذل من بعض الضباط يذهب علي محسن بنفسه ويرابط في الخط الأمامي ويدخل الليل فيترجي بعض الضباط علي محسن أن يعود إلى المحور حيث غرفة العمليات خوفا على حياته لأن من عادة الحوثة أن يشتد هجومهم ليلاً يرفض علي محسن ويستمر طوال الليل في المتارس المتقدمة لايفصل بينه وبين الحوثة أحداً، حتى طلع الفجر وجعل ينادي حراسته ومرافقيه وكان فواز نائماً خلف حجر بدون أي غطاء فجعل علي محسن يوقظه للصلاة بصوت خافت حتى لايسمعه الحوثة لقربهم من المكان فواز فواز طلع الفجر صلوا صلوا المشهد الثاني المكان بني معاذ مديرية سحار محافظة صعدة الزمان الحرب الرابعة الحدث : هجوم كاسح بقيادة الصماد على مواقع الجيش واشتباكات دامية واشتد الخناق على الجيش وسقط قتلى يحتاج الجيش إلى مدد سريع تحركت كتائب من اللواء التاسع شُوهد علي محسن يقود هذا المدد بنفسه ويتجاوز عدة كمائن في منطقة محضة ويتمكنوا من حسم المعركة لصالح الجيش علما أن علي محسن في هذه الأثناء يسوق الطقم العسكري بنفسه وليس في سيارة مدرعة أو عربة مصفحة المشهد الثالث المكان قهرة النص قريب منطقة الطلح محافظة صعدة الزمان الحرب الخامسة الحدث معارك ضارية هناك ، يشترك علي محسن بنفسه في المعركة وشوهد في مقدمة الزحف مع جموع من العساكر التي تتقدم بالكلاشنات والمعدلات المشهد الرابع المكان ميدي الزمان يوم الجمعة أثناء معركة ميدي يهجم علي محسن الأحمر مع الجيش لتحرير القلعة المطلة على مدينة ميدي ويقاتل بسلاحة الشخصي راجلاً مع الأفراد وتنتهي المعركة لصالح جيش الشرعية ويعود علي محسن من المعركة وقد أصيب في يده المشهد الأخير قبل سقوط صنعاء بأيام وبعد أستشهاد القشيبي يأتي محمد البخيتي لعلي محسن في الفرقة مبعوثا من عبدالملك الحوثي يعرض عليه ترك القتال والعودة إلى بيته مقابل الأمان وحفظ كل ممتلكاته وأخبره انه قد تم الاتفاق والصلح مع علي عبدالله صالح وغيره ولم يبقى إلا هو فقط وأنه عند عبدالملك أصدق في عهده والتزامه من صالح فيجيبه علي محسن يابني قل لعبدالملك مابافرط في الجمهورية ولا با أختم عمري ببيع البلاد . ملاحظات : ** حينما يتغلب العدو فليس من العقل أن تقاتل كي تُقتل ** وليس من الصحيح أن تُسلم رأسك يقتلك عدوك وانت تستطيع النجاة والعودة لقتاله **حتى علي عبدالله صالح كنت أتمنى أن يتمكن من الخروج من صنعاء ويُجيش من خارجها ويزحف لتحريرها لا أن يقاتل من داخلها فيقاتل حيث يُقتل ** عبارة السفير تمويهية والحرب خدعة وهل تريدونه أن يقول نشتي طائرة نهرب علي محسن الأحمر! ** اعرف علي محسن معرفة دقيقة من حروب صعدة ولم أطبل له أو امدحه ومن يتابع صفحتي يعرف ذلك فلست من هواة المديح ولا من الذين يأكلون بالسنتهم ويعتاشون بأقلامهم لكنني أُستفز حينما أجد ظلما في الخصومة تاره أُستفز لصالح المؤتمر وتاره لصالح الإصلاح وتاره لصالح السلفيين وتاره هنا وتارة هناك عيبي وانا أدرى بنفسي لا أستطيع أن أسكت وقد وجدت حيفاً وقع بأحدٍ ولو كان خصمي ولذلك أستفزتني بعض المواقف فكتبت مااعرفه عن نائب رئيس جمهوريتنا ونائب قائد جيشنا
مواقيت الصلاة
الفجر الظهر العصر المغرب العشاء
حالة الطقس
صنعاء عدن تعز اب حضرموت
10 c 30 c 20 c 25 c 35 c
القائمة البريدية
الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة لقناة رشد الفضائية