الأربعاء 5 ربيع الآخر 1440 هـ الموافق 12 ديسمبر 2018 م


الاثنين، 4 يونيو 2018 02:00 م عدد الزيارات : 102
بقلم الشيخ : محمد عيضة شبيبة ما معنى الحديث : ( كل عمل إبن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به) ** الصلاة حركات من ركوع وسجود وأذكار تقوم بها ويراك الناس ويشهدون لك أنك صليت معهم ولكن الله أعلم هل هي له أم خوفا من الوالد ** الزكاة مال تبذله يعلم به الفقير والمسكين و غيرهم فيُقال زكى ماله وأعطى الفقراء والمساكين والله أعلم بنيتك هل الزكاة له أم لغيره ** الحج أعمال ومناسك تفعلها أمام الناس ولابد أن يطلع عليها الناس ، والله أعلم هل هو له أم ليُقال الحاج فلان ** الجهاد كذلك تقوم به ويعلم به هذا وذاك والله أعلم هل هو له أم ليُقال شجاع لكن الصيام لايستطيع أحد أن يعلم هل انت صائم أم لا إذ باستطاعتك أن تأكل وتشرب ولايراك إلا الله وتزعم انك صائم فليس الصيام حركات أو أفعال يراها الناس ويحكمون عليك من خلال فِعْلها كالصلاة والزكاة والحج والجهاد هو عمل لايعرف حقيقته إلا الله وحده وهذا معنى الحديث ( إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به) ................. وهذا الفهم هو ماذهب إليه الشيخ الشعراوي وسمعته عنه رحمه الله رحمة واسعة ، والله أعلم
مواقيت الصلاة
الفجر الظهر العصر المغرب العشاء
حالة الطقس
صنعاء عدن تعز اب حضرموت
10 c 30 c 20 c 25 c 35 c
القائمة البريدية
الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة لقناة رشد الفضائية