الثلاثاء 29 ربيع الآخر 1439 هـ الموافق 16 يناير 2018 م


الخميس، 27 أبريل 2017 16:00 م عدد الزيارات : 106
تسعى الحكومة اليمنية للتحرك دولياً والضغط على منظمات دولية في اليمن من أجل إطلاق سراح أكثر من 30 طبيباً اعتقلهم الحوثيون، إضافة إلى دعوتها لردع المليشيات ووقف سطوهم على الشحنات الإغاثية.
وقال نائب وزير الصحة العامة والسكان الدكتور عبد الله دحان، "إن الوزارة تتابع باهتمام مع ما يتعرض له الأطباء في المستشفيات التي تقع تحت نفوذ الحوثيين ؛ إذ إن بعضهم اختطفوا من مواقع عملهم، موضحاً أن عدداً من الأطباء أحيل إلى القضاء بتهم العمالة والخيانة والإضرار بالمصلحة الوطنية.
وفي تصريح لـ " الشرق الأوسط " تطرق دحان إلى ما يتعرض له الأطباء في مستشفى «الثورة» في صنعاء من تهديد مباشر من المليشيات ، بسبب مطالبتهم بدفع أجورهم الشهرية، التي رفضالحوثيون صرفها خلال الأشهر الماضية.
وأوضح " دحان " أن الوزارة تتعامل مع هذه الوقائع بشكل مباشر، وتتواصل مع المنظمات الدولية للتحرك في هذا الجانب.
وأضاف أن التواصل جرى مع منظمة الصحة العالمية، لوقف سطو الحوثيين على المواد الإغاثية والطبية والأدوية، التي تباع في السوق السوداء بحسب ما ثبت للوزارة، تحت ذريعة دعم المجهود الحربي، مؤكداً أن المنظمة الدولية نجحت في بعض الحالات في إعادة ما استولى عليه الحوثيون لكن المحاولات تفشل أحياناً أخرى.
وشدد على أن الوزارة لا يزعجها إن كانت هذه المواد تذهب لمستحقيها في أي مكان من البلاد، إلا أن ما يقوم به الحوثيون مخالف لكل الأنظمة وانتهاك لحقوق المؤسسات الصحية صاحبة الحق في هذه الأدوية والمستلزمات، كما حدث في عملية الاستيلاء على شحنة أدوية الغسيل الكلوي المتجهة لمستشفى «الثورة» في تعز، التي وجهها الانقلابيون إلى «إب»، مشيراً إلى أن المعلومات تؤكد أن المستشفى هناك ليس في حاجة للشحنة. وتابع: «الانقلابيون جماعة كقُطّاع الطريق تتعامل بمنطق (اللادولة) بعيداً عن القوانين والقيم».
 
التعليقات
اضف تعليق
CAPTCHA
This question is for testing whether you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.
مواقيت الصلاة
الفجر الظهر العصر المغرب العشاء
حالة الطقس
صنعاء عدن تعز اب حضرموت
10 c 30 c 20 c 25 c 35 c
القائمة البريدية
الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة لقناة رشد الفضائية