الخميس 1 جمادى الأول 1439 هـ الموافق 18 يناير 2018 م


الأحد، 30 أبريل 2017 15:00 م عدد الزيارات : 112
على شاشة قناة رشد الفضائية
برنامج مساء الخير يا يمن
موضوع الحلقة قرارات الرئيس هادي عن عدن وتداعياتها على المشهد
ضيف الحلقة د: تركي القبلان رئيس مركز ديمومة الفكري والسياسي
أ:فهد سلطان صحفي وكاتب
مداخلة:د. محمد جميح كاتب وسياسي يمني
تقديم الزميل: صلاح الأسدي
أبرز ما قاله أ: فهد سلطان
القرارات طبيعية مادام جاءت من طرف الشرعية وبطريقة شرعية ولكن هناك مبالغة شديدة في تناولها وتهويل وتوظيفها بشكل خاطئ ..
القرارات هي في الحقيقة استدراكا لبعض الأخطاء ومعالجة للكثير من الإجراءات التي نعتبرها متأخرة ..
 ايران لا تستطيع أن تصل الى أطماعها وطوحاتها إلا بعد أن تقوم بتجزئة وتقسيم اليمن ..
 كل أصاحب المشاريع الصغيرة يعرفون بأنهم المستهدف الأول .. ومن الطبيعي أن الشرعية تقوم بتفكيك المشاريع الصغيرة والقضاء عليها ..
القرارات في وجهة نظري متأخرة جدا علينا كيمنيين أن نستفيد من هذا الدعم وأن نقطع شوط في تحريك عجلة التنمية ..
أي شخص فاشل أو فاسد يتم إصدار قرار بتغييره علينا جميعا أن نعزز هذا القرار ونقف معه ...
لاقيمة لمدينة عدن فيما لوحصل الانفصال وأصبحت المشاريع الصغير غير مقبولة وستنتهي كلها ..
عزل عدن عن محيط العالم عمل مرفوض تماما ولن يقبل به أي يمني ..
قرار هادي بتعيين المفلحي لاقى ارتياح كبير لدى الشارع العدني ولدى اليمنيين ككل ويبدوا أن المفلحي أكثر قبولا ومهنية ..
أبرز ماقاله د: تركي القبلان
عدن تكتسب أهمية كبيرة عبر تأريخها الطويل وأيران الفارسية تطمع فيها عبر تاريخها المشين ..
إيران ليست عينها على اليمن الغرض إيديولوجي فحسب بل هناك جانب اقتصادي ودولي ونفوذ تسعى ايران للوصل اليه ..
على اليمنيين التحلي بالصبر وحسن الانتظار وستعود كل شبر في اليمن ﻷبناءه الشرفاء ولن تجد ايران لها موطئ قدم باذن الله ..
ايران فشلت عسكريا وهي الان تريد أن تقوم بتنفيذ مشاريع سياسية ومشاريع اعلامية كلها تهدف لزعزعة الصف وحسابات وهمية ومريبة تمزيق كل شيء ..
من يدفع للفوضى في عدن او لدعاوي الانفصال فهو يخدم المشروع الايراني سواء الظاهر او المبطن ..
يجب أن يتنبه عقلاء اليمن وان يتنبه الشارع العدني وأن يعلموا أن مشاريع ايران لاتريد لعدن خير إطلاقا ولن يستفيد منها أحد ..
لا ننسى بأن ايران كان لها أطماع في عدن قبل انقلاب الحوثي وهناك توافق مصالح بين روسيا وايران في عدن ..
نتمنى لاخواننا في اليمن الرشد والتعقل وهم قاب قوسين أو ادنى من جني ثمرة نضالهم الطويل والكبير ...
ابرز ماقاله د. محمد جميح
عدن لم تكن مستقرة والرئيس لم يكن قادرا العودة اليها ناهيك عن تواجد المنظمات والسفارات بسبب التجاذبات ..
ما حصل هو أنه تم تعيين أشخاص لا تؤمن بنظام الأقاليم ولا يتفقون مع المشروع الوطني ..
يفترض أن يكونوا هؤلاء في صف المعارضة لا أن يكونوا ضمن السلطة المحلية والدولة الاتحادية ..
الفرح الغامر لدى اعلام الانقلاب دليل على أن الانقلابيين هم المستفيد الأول من الفوضى ولكن لم يكن هناك أي معارضة سوى شائعات وسائل التواصل ..
المحافظ السابق كان رجل امن حازم ونختلف معه ﻷنه قام بترحيل أبناء المناطق الشمالية وهذه جريمة ولكنه قام بدور لا ينسى ولكن ينبغي أن لايتم تعيين شخص الا وهو يؤمن بمشروع الدولة الاتحادية ..
 
 
الرابط ..
http://rushdtv.net/videos/1614
التعليقات
اضف تعليق
CAPTCHA
This question is for testing whether you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.
مواقيت الصلاة
الفجر الظهر العصر المغرب العشاء
حالة الطقس
صنعاء عدن تعز اب حضرموت
10 c 30 c 20 c 25 c 35 c
القائمة البريدية
الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة لقناة رشد الفضائية